بيان رفض التطبيع مع الكيان الصهيوني

ثمنت موقف دولة الكويت الرافض للتطبيع

الصهاينة ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية بفلسطين فكيف نطبع معهم !!

أصدرت جمعية مقومات حقوق الإنسان في دولة الكويت بيانا رفضت فيه التطبيع مع الكيان الصهيوني، وأكدت من خلاله على حق الشعب الفلسطيني في مناهضة الاحتلال، وثمنت موقف دولة الكويت الرافض للتطبيع وأشادت ببيان مجلس الأمة الكويتي بهذا الشأن، وأبدت تساؤلها بأن الصهاينة ارتكبوا بفلسطين جرائم وانتهاكات ضد الإنسانية يستحقون عليها العقوبات الدولية فكيف نطبع معهم ودماء إخواننا تلطخ أيديهم !! وأوضحت الجمعية في بيانها بأن احتلال فلسطين والمسجد الأقصى جرح يثعب في جسد الأمة الإسلامية قاطبة، مؤكدة بأن الكيان الصهيوني المتوحش أوغل في انتهاكات حقوق الإنسان خلال أكثر من 70 عاما، فقصف الأحياء وقتل المدنيين واعتقل الأطفال وشرد الآلاف من الشعب الفلسطيني وقام بمصادرة الممتلكات ومارس الاستيطان ودنس المقدسات وحاصر أكثر من مليوني مدني في غزة التي مازال القصف عليها مستمرا منذ أيام مستهدفا المدن والأبرياء بدم بارد. وفي هذا السياق ناشدت الجمعية في بيانها جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي لاتخاذ موقف تاريخي شجاع تجاه القضية الفلسطينية باعتبارها قضية العرب والمسلمين الأولى من خلال الضغط لإيقاف ممارسات وإرهاب هذا المحتل الغاصب ضد شعب فلسطين الأعزل مع العمل على فضح الجرائم والمجازر التي يرتكبها، ودعت الى ضرورة تخفيف معاناة اللاجئين الفلسطينيين القابعين بالمخيمات ببعض الدول العربية.

جمعية مقومات حقوق الانسان

دولة الكويت في 21 اغسطس 2020م

0

بيان تضامني مع تفجيرات مرفأ بيروت

بيان تضامني بشأن تفجيرات مرفأ بيروت

المقومات : لبنان تبكي والكويت تهب لنجدتها إنسانيا

تعرب جمعية مقومات حقوق الإنسان في دولة الكويت عن تضامنها مع الشعب اللبناني في الفاجعة التي ألمت به عقب ما تعرض له ميناء ومرفأ مدينة بيروت من تفجيرات عنيفة جعل لبنان تبكي مصابها والكويت تهب لنجدتها إنسانياً وخيرياً، والجمعية إذ تتقدم لذوي الضحايا بالمواساة بالتعزية الحارة فإنها تدعو الله أن يلهم ذويهم الصبر والسلوان وللجرحى والمصابين بالشفاء العاجل، وتؤكد تعاطفها مع لبنان حكومة وشعبا جراء هذا التفجير الذي خلف العديد من الضحايا الذين تجاوز عددهم 137 قتيل وأكثر من 5 آلاف جريح ومصاب وعشرات الألوف من السكان الذين تضررت منازلهم وبيوتهم جراء شدة التفجير إضافة للخسائر المادية الجسيمة التي لحقت بمدينة بيروت وبنيتها التحتية. كما تتقدم الجمعية بالشكر لحكومة دولة الكويت ومؤسساتها الإغاثية والخيرية التي هبت لمساعدة أشقائها اللبنانيين وسخرت إمكاناتها لنجدتهم في هذه الظروف الحالكة حيث كانت أول دولة تعلن عن انطلاق جسر إغاثي جوي يتضمن نقل 5 سيارات إسعاف وعدد 5 آلاف من أكياس الدم الفارغة وكميات من المستلزمات والأدوية الطبية وعدد من الأطباء والمتطوعين فضلا عن فتح باب التبرعات لتقديم المساعدات للمتضررين نتيجة هذا الانفجار الغير مسبوق في المنطقة الذي زلزل وهز مدينة بيروت وروع ساكنيها داعين المولى عز وجل أن يحفظ أمن واستقرار لبنان ويجنب أهلها كل كرب ومكروه.

 جمعية مقومات حقوق الإنسان

دولة الكويت

الكويت في 8 اغسطس 2020م

0

استنكار الاعتداء على كاشير جمعية تعاونية

أكدت بأن هذه الحادثة فردية وشاذة

المقومات: نستنكر حادثة الاعتداء على “كاشير” جمعية تعاونية ونطالب بتطبيق القانون وعدم تصعيد الحادثة

تابعت جمعية مقومات حقوق الإنسان واقعة الاعتداء التي تعرض لها وافد يعمل بوظيفة “كاشير” بجمعية مدينة صباح الأحمد التعاونية وأصدرت بيان استنكرت فيه هذه الحادثة التي تم تداول مقطع مسجل لها على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة بأن المجتمع الكويتي لا يقبل الإساءة للآخرين لاسيما العمالة الضعيفة، وقد شاهدنا كيف أثبتت أزمة كورونا معدن أهل الكويت الأصيل من خلال “فزعتهم” لمساعدة العمالة والأسر المتضررة من هذه الأزمة ودخول قوافل الخير إلى قلب المناطق المعزولة في ذروة ارتفاع الإصابات.

وثمنت الجمعية بدورها تفاعل معالي وزير الداخلية مع هذا الاعتداء وتأكيده على أن القانون سيطبق والعدالة ستأخذ مجراها، وأشادت بموقف رئيس الجمعية التعاونية الذي قدم استقالته تعبيراً عن استنكاره للحادثة لاسيما بعد أن تكررت هذه الاعتداءات سابقاً بالجمعية على حد قوله، وطالبت اتحاد الجمعيات والجهات المختصة بالتحقيق فيما أورده المذكور ومعالجة أسبابه بالتوعية الأخلاقية والقانونية وتوفير نقاط أمنية اذا لزم الأمر في هذه الجمعية أو غيرها حسب الحاجة.

وأبدت الجمعية خشيتها أن تكون هذه الواقعة نتيجة لتنامي خطاب الكراهية ضد العمالة الوافدة الأمر الذي حذرت منه عدة مرات، وكررت تأكيدها على أهمية تدخل الجهات المعنية رسمياً ومجتمعياً لإيقاف هذا الخطاب الذي يتسلل عبر ملفات شائكة  كمعالجة التركيبة السكانية ليبث سمومه بين الأفراد، والصواب أن يعالج هذه الأمور المختصون وذوي الطرح الموضوعي.

وشددت في بيانها على مطالبة الجميع بعدم تصعيد الحادثة إعلامياً وقطع الطريق على مثيري الفتنة والذين يصطادون في الماء العكر وترك القانون يأخذ مجراه وفق القواعد المرعية، فما وقع حادثة عابرة وفردية وشاذة، وبحمد الله تابعنا كجمعية حالات مشابهة أخذت حقها كاملاً طبقاً للقانون وكسبت تعاطف المواطنين قبل غيرهم، وأوضحت أنه مقابل حالة اعتداء واحدة هناك عشرات الحالات التي فيها احترام وتقدير ومحبة ومبادرات رائعة تنقلها لنا بعض مواقع التواصل ولكن للأسف ما ينتشر عادة هو الموقف السلبي بينما لا يأخذ الإيجابي منها حقه في الانتشار، وطالبت الناشطين والخدمات الاخبارية المشهورة ببث المقاطع الايجابية وزيادة نشرها حتى يعم السلام والطمأنينة في المجتمع ولا نصوره على أنه غابة يأكل فيها القوي الضعيف.

وأوصت بإيقاف تداول نشر مقطع الاعتداء حفاظاً على كرامة المعتدي عليه ولتفويت الفرصة على كل من يحاول استغلال هذه الحادثة لـدق أسافين الخلاف والشقاق، مشيرة بأن الكويت بلد الإنسانية وكانت ومازالت واحة للتعايش بين الجميع ومصدر رزق وحياة كريمة لجميع الجنسيات، وفي الوقت الذي أبدت فيه الجمعية تعاطفها مع المجني عليه فإنها تؤكد على ضمان كرامة وحقوق جميع الأطراف بما فيه الطرف المتهم وذلك كي يأخذ كل طرف حقوقه القانونية في الدفاع عن نفسه أو توكيل محام أو بيان حالته الصحية والنفسية وذلك تمهيدا لتطبيق العدالة التي نثق بها بغض النظر عن جنسية أياً من الطرفين، مذكرة بالمادة 19 من إعلان القاهرة لحقوق الإنسان في الإسلام التي نصت على أن “حقّ اللجوء إلى القضاء مكفول للجميع والمسؤوليّة في أساسها شخصيّة ولا جريمة ولا عقوبة إلاّ بموجب أحكام الشريعة والمتّهم بريء حتّى تثبت إدانته بمحاكمة عادلة تأمّن له فيها كلّ الضمانات الكفيلة بالدفاع عنه”.

جمعية مقومات حقوق الانسان

الكويت في 29 يوليو 2020م

0

اشادة بموقف الكويت الرافض بالمساس بالثوابت الشرعية

مثل إلغاء عقوبة الإعدام والمثلية الجنسية وحرية العلاقات الجنسية

                           
المقومات: ندعم الموقف الحكومي الرسمي الرافض للتوصيات الحقوقية التي تتصادم مع الشريعة الإسلامية

أشادت جمعية مقومات حقوق الإنسان بالتطورات الإيجابية التي يشهدها مجال حقوق الإنسان على مستوى التقارير التي يقدمها مثلث العمل الحقوقي المتمثل في التقارير الحكومية وتقارير مؤسسات المجتمع المدني وانضمام الضلع الأخير في هذا المثلث وهو الديوان الوطني لحقوق الإنسان، مؤكدة أن الحرص على تقديم التقارير الحقوقية وفقا لاستحقاقاتها الزمنية المحددة يعد أبرز علامات التطور الحقوقي على الصعيد الوطني، موضحة أن مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة بجنيف كان قد نشر الملاحظات والتوصيات على تقرير الكويت بشأن آلية الاستعراض الدوري الشامل والتي بلغت 302 توصية بعد أن أدلى 122 وفدا ببيان للتعليق على قضايا حقوق الإنسان في الكويت خلال استعراض حالة حقوق الإنسان بالكويت في يناير الماضي.

أبرز التوصيات

وأشارت المقومات في بيان أصدرته بهذا الشأن إلى أن التوصيات شملت معظم قضايا وملفات حقوق الإنسان وهي إلغاء عقوبة الإعدام والنظر في الانضمام للبروتوكلات الملحقة باتفاقيات مناهضة التعذيب والتمييز ضد المرأة وحقوق الطفل وحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ومطالبات بالانضمام إلى اتفاقية 1961 المتعلقة بخفض حالات انعدام الجنسية والاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري والاتفاقية الدولية لحماية حقوق جميع العمال المهجرين وأفراد أسرهم وتوصيات أخرى خاصة بقضايا البدون والعمال الأجانب والرعاية الصحية للمجتمع وحرية الرأي والتعبير والتجمعات العامة والعنف المنزلي وعمال وعاملات المنازل وإلغاء الأحكام الجنائية التي تعاقب على إقامة علاقات جنسية بالتراضي بين أشخاص بالغين من نفس الجنس وتعزيز دور الديوان الوطني لحقوق الإنسان لكفالة امتثاله لمبادئ باريس وإلغاء المادتين 153 و197 من قانون الجزاء وحقوق المرأة ومساواتها بالرجل ومكافحة أشكال التمييز ضد المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي والمتحولين جنسيا وحاملي صفات الجنسين.

وختمت بضرورة وأهمية دعم الموقف الوطني الرافض للمساس بالثوابت الشرعية والوطنية التي يرسخها الدستور الكويتي في مادته الثانية، مشددة على وقوفها جنبا إلى جنب مع رفض تنفيذ كافة التوصيات التي تتصادم مع الشريعة الإسلامية، مثمنة الموقف الحكومي الرسمي في هذا الشأن لا سيما قضايا الإعدام والمثلية الجنسية واللواط والزنا بكافة أشكاله، لافتة في الوقت نفسه إلى أهمية المضي قدما في تنفيذ التوصيات الأخرى التي تعزز من حقوق الإنسان كملفات البدون والحريات والرعاية الصحية ورعاية المسنين والمعاقين والعمال الأجانب وعمال وعملات المنازل والتي كانت المقومات ولا زالت تطالب به.

جمعية مقومات حقوق الانسان

الكويت في 8 يوليو 2020

0

بيان احتجاج عمال الاحمدي

نظموا اضرابا عن العمل لعدم تسلمهم رواتبهم منذ 4 أشهر

الحزم مع الشركات التي تؤخر صرف رواتب وأجور العمالة الكادحة

ناشدت جمعية مقومات حقوق الإنسان الهيئة العامة للقوى العاملة لإنصاف العمال الذين نظموا اضرابا عن العمل ووقفة احتجاجية لعدم تقاضيهم رواتبهم لأربعة اشهر من أحد الشركات النفطية العاملة بشمال منطقة الأحمدي، وأبدت قلقها من تنامي ظاهرة انتهاكات حقوق العمال وأكدت على ضرورة رفع الظلم الواقع على هذه العمالة التي تضررت جراء تأخر رواتبها، وأشارت في بيان لها الى أن ما تقوم به بعض الشركات للأسف من هضم حقوق العمالة وإساءة لسمعة الكويت الإنسانية بحجة الظرف الاستثنائي التي تمر به البلاد بسبب فايروس كورونا لايمكن القبول به بل يجب محاسبتها على هذا الانتهاك لأبسط حقوق العمال الذي يعد شكلا من أشكال الاتجار بالبشر.

وأملت الجمعية من اللجنة الثلاثية المشتركة بقيادة الهيئة القوى العامة ومباحث الإقامة التي تدخلت من أجل التعامل مع هذا الاضراب العمالي أن يتم التعامل بحزم مع هذه الشركة التي تسببت بحرمان هؤلاء العمال الكادحين من أجورهم مما دفع هؤلاء المغلوب على أمرهم للإضراب بسبب ما يعانون من قهر وألم وحرمان، وكررت مطالبتها بتفعيل الدور الرقابي على الشركات الخاضعة لقانون العمل بالقطاع الاهلي بشكل يتناسب مع حجم الانتهاكات ضد العمال للتأكد من صحة تطبيق الشركات وأصحاب العمل للقانون، مشيرة بأن دولة الكويت حققت العديد من الانجازات على مستوى حقوق الانسان مؤخرا كإنشاء الديوان الوطني لحقوق الانسان على سبيل المثال ولم يعد مقبولا الإساءة لهذه الخطوات الحقوقية ممن يتجاوزون القانون على حساب حقوق العمالة التي كفلتها الشريعة الإسلامية والقوانين الوطنية والمواثيق والصكوك الدولية.

جمعية مقومات حقوق الانسان

22 مايو 2020م

0

بيان التركيبة السكانية

أكدت على أهمية مراعاة قواعد حقوق الإنسان

المقومات : التوطين واختيار العمالة الماهرة والقضاء

على تجارة الاقامات عناصر لعلاج التركيبة السكانية

تعليقا على تداعيات اختلال التركيبة السكانية التي برزت سلبياتها في أزمة كورونا بالكويت قالت جمعية مقومات حقوق الإنسان في بيان لها أن أهم عناصر معالجة خلل التركيبة السكانية هو التوطين المدروس مع مراعاة قواعد حقوق الإنسان تصاحبه المحفزات والتوعية واختيار العمالة الماهرة التي لايستغنى عنها في العديد من القطاعات والمشاريع مع القضاء على تجارة الاقامات التي تسببت بوجود آلاف العمالة السائبة والهامشية وغير الماهرة وأدى ذلك الى حدوث العديد من الانتهاكات لحقوق الإنسان فضلا عن الخطر الأمني مؤكدة بأن الأمن أحد أهم الحاجات الانسانية. وأضافت بأن علاج هذه القضية لا يكون بالخطاب العاطفي ولا القرارات المتسرعة ولا بإثارة النعرات وتأجيج خطاب الكراهية بل يجب أن يعالج بطرق هادئة وموزونة ودون المساس بصورة الكويت الإنسانية القائمة على التعايش والحاجة إلى العمالة الماهرة في العديد من المهن والمشاريع الكبرى. وأكدت الجمعية في بيانها على أن أي حديث عن التركيبة السكانية يجب أن يبدأ بالحرب على تجار الاقامات وملاحقتهم وسد كافة المنافذ عليهم وإلغاء نظام الكفيل، مذكرة بالمادة 11 من إعلان القاهرة لحقوق الإنسان في الإسلام التي تنص على أنه “يولد الإنسان حرّاً وليس لأحد أن يستعبده أو يذلّه أو يقهره أو يستغلّه ولا عبوديّة لغير الله تعالى”، وختمت بقوله تعالى: (يَاأَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ).

جمعية مقومات حقوق الإنسان

21 مايو 2020م

 

0

بيان احداث الشغب

أكدت بأن الحفاظ على الأمن من دعائم حقوق الإنسان

المقومات أدانت أحداث الشغب وأشادت بجهود وزارة الداخلية

أدانت جمعية مقومات حقوق الإنسان أحداث الشغب التي وقعت بأحد مراكز إيواء المخالفين مؤخرا، مؤكدة أنها وفي ظل تعاطيها مع كافة قضايا حقوق الإنسان من منظور الشريعة الإسلامية لتؤكد رفضها القاطع لمثل هذه الممارسات مهما كانت المبررات أو الأسباب، لافتة إلى ان الكويت تمر بمرحلة صعبة في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وأن كافة مؤسسات الدولة لم تدخر جهدا قط في سبيل مكافحة انتشار هذا الفيروس ولم تفرق بين مواطن وغير مواطن، مشددة على ضرورة أن يتحلى الجميع بمسئولياتهم تجاه هذه الجائحة سواء كانوا مواطنين أو وافدين، وتابعت المقومات في بيانها: نتفهم الضغوط النفسية التي قد يمر بها إخواننا بمراكز الإيواء بسبب طول فترة الانتظار داخلها وأيضا تأخر بعض الدول في إجلاء هؤلاء المخالفين وتسيير رحلات جوية لمغادرتهم الكويت، مؤكدة على ضرورة تفهم حساسية الظرف الذي تعيشه الكويت حاليا وأن الحفاظ على الأمن يعد أحد أهم ركائز حقوق الإنسان لا سيما في أوقات الأزمات، وأشادت في بيانها بالجهود التي تبذلها وزارة الداخلية في سبيل الحفاظ على الأمن لا سيما تعاملها الإنساني مع المتسببين في أحداث الشغب المشار إليها، مشددة على أن أمن المجتمع وسلامة الأفراد والمنشئات خطوطا حمراء ينبغي على الجميع احترامها باعتبارها دعائم أساسية لتمتع الإنسان بكافة حقوقه، وختمت بأهمية المضي قدما في تعزيز حقوق الإنسان وحرياته الأساسية التي كفلتها الشريعة الإسلامية والدستور الوطني والمواثيق الدولية.

 

جمعية مقومات حقوق الانسان

5 مايو 2020م

0

بيان تفنيش الوافدين والبدون

                      

طالبت بتشجيع ملاك العقارات بإعفاء المستأجرين من إيجار شهرين

المقومات : تسريح الشركات لعمالتها من الوافدين والبدون 

أو تخفيض رواتبهم أدى إلى أزمة اجتماعية قاسية

جاء في بيان لجمعية مقومات حقوق الانسان أن تسريح الشركات لعمالتها سواء من الوافدين أو البدون أو تخفيض رواتبهم أو إلزامهم بإجازة مفتوحة بما يخالف حقوق العامل أدى إلى أزمة اجتماعية قاسية زاد من قسوتها إصرار الغالبية العظمى من ملاك العقارات بتحصيل واستيفاء إيجارات الشقق والبيوت دون مراعاة للظروف الإنسانية الكبيرة بسبب أزمة كورونا التي يمر بها العالم وتعيشها الكويت.

وفي التفاصيل قرعت جمعية مقومات حقوق الانسان جرس الإنذار بعدما نشرت بعض الصحف المحلية تقارير وأرقام مخيفة بسبب تداعيات أزمة كورونا أشارت من خلالها بإفلاس وتعثر 40 الف شركة وتوقع بتسريح وتفنيش 200 الف موظف وعامل خلال شهرين، موضحة أن ما رصدته الجمعية مؤخراً على أرض الواقع يؤكد ذلك مشيرة لحجم المعاناة التي يتعرض لها المجتمع بشكل عام والوافدين والبدون بشكل خاص وأثرت سلبا على حياتهم المعيشية بعد قيام الكثير من الجهات التابعة للقطاع الخاص بتسريح موظفيها وعمالتها أو إجبارهم على القيام بإجازات مفتوحة غير مدفوعة الأجر وبدون راتب أو تخفيض رواتبهم الى النصف بحجة الأزمة الحالية التي تمر بها البلاد، وأكدت أن تداعيات ذلك أوجدت معاناة جديدة لهم تمثلت بعدم قدرة شريحة كبيرة من المقيمين على سداد الايجارات الشهرية للبيوت التي يقطنونها مع إصرار غالب ملاك العقارات على دفع وسداد هذه الايجارات مما زاد من معاناتهم وآلامهم.

ودعت الجمعية في بيانها هيئة القوى العاملة والجهات المختصة بالتدخل وتدارك الأمر قبل أن يتفاقم وطالبت بإعادة من تم فصلهم تعسفاً وتعويض من خصمت رواتبهم، كما طالبت بتخصيص خط ساخن وآمن لتلقي الشكاوى ضد أي شركة تتجاوز قانون العمل في القطاع الأهلي أو تنتهك حقوق موظفيها وعمالتها ومحاسبة كل من يستغل هذه الظروف الاستثنائية.

وفي الوقت نفسه طالبت الجهات الحكومية للتخفيف على المقيمين والبدون بتشجيع ملاك العقارات لإعفاء المستأجرين من إيجار شهرين على الأقل أو تأجيل السداد لحين انفراج الازمة أو إيجاد الآليات المناسبة والبديلة لذلك، ومن يثبت للدولة من أصحاب العقار تضرره الكبير وعدم تحمله لمثل هذه المبادرة تقوم الحكومة ممثلة بمؤسساتها لإيجاد مخرج يناسب الجميع ويخفف من هذه الازمة الخانقة.

 

جمعية مقومات حقوق الانسان

10 ابريل 2020م

0

مناشدة للوافدين والبدون

أشادت بخطاب وتوجيهات سمو الأمير حفظه الله

 نناشد أن يشمل تأجيل أقساط المدينين فئتي الوافدين والبدون تخفيفاً عليهم

أشادت جمعية مقومات حقوق الإنسان بخطاب سمو الأمير حفظه الله بشأن ما تمر به البلاد من ظروف استثنائية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، وثمنت عالياً توجهاته السامية للجهات المختصة بتأجيل القروض الاستهلاكية للمواطنين لمدة ستة أشهر للتخفيف عنهم، وأكدت بأن هذا ليس غريباً على أمير الإنسانية وعلى ومشاعره الأبوية التي اعتدنا عليها، وأطلقت مناشدة بأن تشمل بادرة تأجيل أقساط المدينين لمدة ستة أشهر كذلك فئتي الوافدين والبدون، فهم أيضاً يمرون بظروف قاهرة وأثر الأزمة عليهم كبير، مشيرة إلى أن التوجيهات السامية لم تفرق بين مواطن وغيره في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها الجميع. ودعت الجمعية في بيانها الهيئة العامة للقوى العاملة بوزارة الشئون بمتابعة وحث الشركات التي تخلفت عن دفع وسداد رواتب موظفيها في الظروف الراهنة لاسيما أنه وردت للجمعية عدة شكاوى بهذا الصدد، مشددة على تصريح وزيرة المالية السيدة مريم العقيل التي قالت: “لازلنا ندرس آلية التعامل مع أرباب العمل الذين لن يدفعوا رواتب الموظفين ولن يتأخر صدور القرار الذي سيتعامل مع هذا الوضع الخاطئ، فكيف يسدد الموظف التزاماته اذا لم يستلم راتبه”. وأملت الجمعية في بيانها من الجهات الخيرية والإنسانية أن تعزز اهتمامها بحال الأسر المتعففة للبدون والوافدين الذين يشاطرونا العيش على هذه الأرض الطيبة لاسيما أصحاب المهن الحرة وذوي الرواتب المتدنية وممن يعملون باليومية ومن لديه أسر وأطفال يعيلهم داخل الكويت، وكررت مطالبتها لوزارة الصحة بسبب الظروف المالية والاقتصادية التي تضررت بها البلاد لتعليق كافة الرسوم الصحية المفروضة على الوافدين بصفة مؤقتة بهدف تشجيع الوافد للمراجعة والفحص عند اشتباهه بفيروس كورونا، وطالبت الجهات الأمنية بطمأنة المشتبه بالإصابة بأن كونه مطلوباً للحجر لا يعني أنه مطلوب للسجن أو للترحيل بل هو إجراء احترازي للحفاظ على صحته وصحة الآخرين.

جمعية مقومات حقوق الانسان

دولة الكويت 26 مارس 2020

0

بيان فيروس كورونا

طالبت بعدم نشر إشاعات تهدد أمن المجتمع وسلامته

المقومات : نشيد بالجهود الكبيرة التي تبذلها دولة الكويت لمنع انتشار فيروس كورونا

أشادت جمعية مقومات حقوق الانسان بالجهود الكببرة  التي تبذلها حكومة دولة الكويت والتي تمثلت بحزمة من الإجراءات والقرارات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة عبر مؤسساتها لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد الذي صنفته منظمة الصحة العالمية بالوباء العالمي ووصفته بأنه فيروس سريع الانتشار، مؤكدة بأن هذه الاجراءات الاستباقية مهمة وضرورية ومطلوب دعمها من أجل المحافظة على صحة وسلامة الجميع للحد من انتشار هذا الفيروس.

الاشاعة والخصومة

وحذرت المقومات من نشر الإشاعات والاخبار الغير صحيحة والتي تسبب جواً من السلبية والإحباط مع أهمية التفريق بين النقد الإيجابي الذي يبني ولايهدم والنقد السلبي والفجور بالخصومة واستغلال مثل هذه الظروف لتسجيل النقاط بين الفرقاء.

الشريعة الإسلامية والصحة

وأوضحت الجمعية أن الشريعة الإسلامية سبقت الصكوك الدولية وكفلت حق الرعاية الصحية للإنسان وحمايته من الأوبئة وألزمته بالطهارة والنظافة وأخذ الحذر والحيطة من النجاسات والأوبئة العامة بل وأمرت بالاحتراز والوقاية من الأمراض المعدية من خلال العزل الصحي، فقال رسول الله صلى الله وعليه وسلم “لا يوردن مُمرِض على مصح” (رواه البخاري عن أبي هريرة) وقد قال المسلمون قديما “إن درهم وقاية خير من قنطار علاج” وقد نصت بنود إعلان القاهرة حول حقوق الإنسان في الإسلام في المادة رقم (17) على أن “لكل إنسان الحقّ أن يعيش في بيئة نظيفة من المفاسد والاوبئة وعلى مجتمعه ودولته حق الرعاية الصحية والاجتماعية بتهيئة جميع المرافق العامة التي تحتاج إليها في حدود الإمكانات المتاحة”، كما إن العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لحقوق الإنسان وضمن بنود فقرات مادته رقم (12) نص على تفصيل طرق التدابير التي تضمن هذا الحق.

الوصمة والعنصرية

ورفضت الجمعية في بيانها خطاب (الوصمة) ضد الآخرين سواء مواطناً أو مقيم وسواء من أصيب منهم أو من اشتبه في إصابته وحذرت من الإساءة للأفراد أو المجتمعات بأوصاف عنصرية أو خطابات تعزز مشاعر الكراهية تجاه الآخر مطالبة بتفعيل القانون ضد أي مخالف من أي فئة يذكي الفتنة والشقاق في وقت أشد ما نحتاج فيه للتلاحم والتعاضد للقضاء على هذا الفيروس الذي تفشى في جميع دول العالم ولم يفرق فئة دون أخرى.

تسهيلات مالية

ونظرا للظروف المالية والاقتصادية التي تضررت بها البلاد بسبب هذه الظروف الاستثنائية دعت الجمعية وزارة الصحة لتعليق كافة الرسوم الصحية المفروضة على الوافدين بصفة مؤقتة بهدف تشجيع الوافد للمراجعة والفحص عند تعرضه لأي أعراض يشتبه فيها بإصابته بفيروس كورونا.

اللجان الخيرية

وفي الوقت الذي تثني فيه الجمعية على دور اللجان الخيرية في الدعم المعنوي واللوجستي الذي تقدمه في المجالات المناسبة لدعم وتسريع بعض الجهود الحكومية وخاصة بيت الزكاة فإنها دعت لتقديم مساعدات مادية وعينية للأسر المتعففة والعاملين باليومية وتسهيل الإجراءات لهم بسبب حالة البلاد الاستثنائية.

معاناة البدون

وتقدمت الجميعة بالشكر للجهاز المركزي للبدون لقيامه برفع الحظر عن حسابات البدون البنكية ليتسنى لهم استلام رواتبهم وثمنت خطوة الجهاز لمخاطبة وزارة التجارة لتسليمهم مواد التموين بغض النظر عن حالة بطاقاتهم الأمنية وأملت أن تكون هذه بداية لوقف هذه المعوقات أمام البدون مستقبلا باعتبارها حق أساسي مع السعي لمعالجة مشكلة رفض البدون لاستلام هوياتهم المذكور فيها قرائن لايقرونها.

رفع الضرر

ولفتت الجمعية نظر الحكومة والجهات والهيئات لأهمية مراعاة الجهات المتضررة من هذه الأزمة لاسيما أصحاب المشاريع الصغيرة ومن هم دونهم سواء بتقديم إعفاءات لهم أو تعويضات مناسبة فيما لو تعرضوا لخسائر أو تضرر العاملون لديهم جراء ذلك، ودعت البنوك لإيقاف الأقساط الاستهلاكية بشكل مؤقت على العملاء الأفراد لاسيما أصحاب الدخول المتوسطة والضعيفة مراعاة لهذه الظروف الاستثنائية.

احترام الكوادر

كما دعت الجمهور للتعاون مع الكوادر الطبية واحترام تضحياتهم وتوفير كافة أنواع الحماية لهم وعدم تعريضهم للخطورة أو الإساءة بسبب طبيعة عملهم الشاق في هذه الظروف، ووجهت الشكر الكبير لكافة مؤسسات وقطاعات الدولة وعلى رأسها وزارة الصحة والداخلية وشكرت اللجان والجهات الخيرية والفرق التطوعية ودعت الناس للتفاؤل والاطمئنان شرعيا وماديا فكل شيء متوفر والحمدلله لفترة سنة كاملة.

أوضاع السجون

وكإجراء احترازي مستحق دعت الجمعية إلى معالجة القصور بأوضاع السجون والنظارات بالمخافر وأماكن الاحتجاز والتوقيف والتي تعاني مسبقا من سوء التهوية والتكدس وقلة النظافة العامة فهذه الأماكن تعتبر بيئة مناسبة لانتشار فيروس كورونا في ظل تردي أوضاعها الصحية وسوف تكون التبعات لاقدر الله كارثية لو تفشى الفيروس بين المحتجزين والسجناء.

الاستشارات النفسية

وطالبت بأهمية تفعيل دور الاستشارات النفسية المجانية من خلال الهاتف وعبر توفير عشرات الاستشاريين والمرشدين على مدار الساعة حيث لوحظ عند الكثيرين شعورهم بالهلع والضياع مما يسبب لهم ضغوط نفسية، داعية المولى أن يكشف هذا البلاء ويحفظ الكويت ومن عليها من كل شر وسوء إنه ولي ذلك والقادر عليه.

جمعية مقومات حقوق الانسان –  دولة الكويت 16 مارس 2020م

0
Page 1 of 1212345...10...Last »